وكالة وطن 24 الاخبارية تتواصل ردود الفعل السياسية على الساحة الداخلية في حركة الانقلاب في قطاع غزة "حماس" عقب المقال الذي كتبه أخيرا أحمد يوسف القيادي الفكري في حركة حماس ، وهو المقال الذي حمل عنوان " لأخي خالد مشعل .. حماس وجدلية الإصلاح والتغيير!!" ووجه المقال أنتقادات إلى حماس ، وهي الانتقادات التي جاءت من شخصية كبيرة لها وزنها بالحركة ، الأمر الذي اثار جدالا واسعا في صفوف حماس.

ويشير تقرير بثه التليفزيون البريطاني إلى أن المقال اثار ردود فعل واسعة ، خاصة وأنه يشيد بإنجازات خالد مشعل المتواصلة ، ويرى أن انتخاب خالد مشعل يمثل حلا للكثير من الأزمات أو المشاكل التي تعاني منهاحماس الان ، ولهذه النقطة فإن يوسف يؤيد في المقال ترشيح مشعل في انتخابات حماس الداخلية وعودته لدور رئيسي في القيادة.

اللافت أن صحيفة انديبندنت وفي إطار تعليقها على هذا المقال اشارت إلى أنه يكشف الخلافات الاخيرة داخل قيادة حماس ، خاصة وأنه لم يلق استقبالا جيدا في دوائر اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة أو القيادي بالحركة ونائب رئيسها صالح العاروري.

وقالت مصادر سياسية وصفتها الصحيفة بالرفيعة بداخل حركة حماس إن هذا المقال لم يلق استحسانا بدوره لدى الكثير من الدوائر السياسية المختلفة أو المتعددة التي تتحدث وتتناول هذه القضية.