وكالة وطن 24 الاخبارية
نشر الكاتب الفلسطيني عبدالله ابوشرخ من قطاع غزة على حسابة الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ما يؤكد على بؤس الحياة والظلم الفساد الذي يعتري ميليشيا الانقلاب "حماس" التي تحكم ابناء شعبنا في القطاع بالحديد والنار.

وقال الكاتب "من يتابع مقالاتي من سنوات طويلة يعلم أني كاتب مستقل وقد دفعت ثمن كلمة الحق مرارا وتكرارا .. أنا لست متحزبا ولا أنظر لأيدولوجية معينة وأسعى إلى دولة حرة ديمقراطية تحترم مواطنيها وتقدس حقوقهم كبشر .. ورغم أني لست فتحاويا إلا أنني سأدعم فوز حركة فتح".
واضاف "أنا تعبت نفسيا من قلة الكهرباء وارتفاع ثمنها كما تعبت من سعر أغلى أنبوبة غاز في العالم وقربت أفلس من سعر الدخان الخرافي .. سأدعم فتح لكي أدفع ثمن معقول لخدمات محترمة مش سلب ونهب وتوحش .. سأدعم فتح لكي تفتح المعابر والجسور ونعيد بناء مطار يحفظ للناس كرامتهم".

"سأنتخب فتح وأدعمها لكي يصبح هناك وظائف واقتصاد وعمل محترم لأبنائي الخريجين .. سأدعم فتح لأنها صاحبة وثيقة إعلان الاستقلال لدولة مدنية داخل المجتمع الدولي وليست في كهوف منعزلة يسودها الجوع والفقر والبطالة والإدمان والانتحار والتهجير والموت العبثي .. سأدعم حركة فتح لأني اخترت حق الحياة الكريمة للشعب الفلسطيني بدل حياة القمع والذل والخوف وامتهان الكرامة".
يذكر ان ابو شرخ تعرض للاعتقال والتوقيف والاستدعاء من قبل ميليشيا "حماس" على مدار سنوات من دفاعة عن المظلومين والفساد المستشري في القطاع بسبب ممارسات "الانقلابيين"، وبالرجوع الى صفحة الكاتب وجد انه تعرض للتهديد في حال لم يقم بازالة المنشور وما يؤكد ذلك ان المنشور قد حذف عن حسابه الشخصي.