وكالة وطن 24 الاخبارية
أكد المتحدث باسم حركة "فتح" جمال نزال، الأربعاء، على أن حركة "فتح" لم تتفرد يوما بالقضايا الكبرى للشعب الفلسطيني.

وقال نزال في بيان صحفي: "بل ساندت ودعمت السلطة الفلسطينية في إعادة البناء والاعمار ودعم اسر الشهداء والجرحى والأسرى، إن حركة فتح هي التي حفزت حماس، على المشاركة في الحياة الديمقراطية والاحتكام لقرار وطني جماعي مستقل، في إطار السلطة الوطنية، ومنظمة التحرير الفلسطينية، منذ انتخابات 1996".

وتابع: "فتح" لم تتفرد بالقضايا الكبرى للوطن، ولم تتفرد بشيء سوى تقبل مسؤولية البناء ودعم مقومات الصمود، كلما أفسد ركائزها آخرون، بإصرار "حماس" وحدها على إنهاء الهدنة عام 2014، رغم مساعي كل الفصائل الفسطينية لصدها عن ذلك، ما أدى إلى عدوان على قطاع غزة، اسفر عن استشهاد 1500 فلسطيني، وتعرض 90 ألف منزل للهدم وتشريد 400 ألف أسرة سكنت المدارس والملاعب".