وكالة وطن 24 الاخبارية إلتقى محمود العالول”أبو جهاد” نائب رئيس حركة فتح ظهر اليوم في مكتبه في رام الله، شيوخ ووجهاء عشيرة الصلاحات في الوطن، حاملين رسالة موجهة لسيادة الرئيس لمبايعته والمعاهدة بأن هذه العشيرة ستحمل الوفاء للشهداء والأسرى في دعمها لقائمة حركة فتح لللإنتخابات التشريعية بشعارها العاصفة.

واكدت هذه الوجوه والشيوخ على وقوفهم مع حركة فتح في خندق الصمود أمام مواجهة المؤامرات التي تحاك على قضيتنا الفلسطينية وتعصف بمشروعنا الوطني على وصف رسالة مبايعتهم للسيد الرئيس.

من جانبه أكد العالول بأن حركة فتح هي حركة شعب ووصية شهداء وصاحبة مسيرة لم تكتمل بعد، وان الطريق مهما طالت فإن العمل مستمر لبناء مؤسساتنا مع ضرورة الحفاظ على هدف صمود الفلسطيني فوق أرضه امام ما يواجهه من سياسات إحتلالية تهدف للتضيق بالحياة وتحمل القتل بدم بارد وتوسع في الإستعمار الإستيطاني المستمر، وكل هذا لن يجعل شعبنا سوى أكثر تمسكا وثباتا وحرصا على بقاء الحلم متوهجا ولا يشير سوى إلى الدولة والقدس العاصمة، وأن القدس حاضرة بعمقها التاريخي وجوهر في أساسي الصراع ومؤشر أكيد على الإستقلال والحرية.