وكالة وطن 24 الاخبارية

قال الديوان الملكي الأردني في بيان يوم الاثنين إن الأمير حمزة وقع رسالة تقول "أضع نفسي بين يدي جلالة الملك، مؤكدا أنني سأبقي على عهد الآباء والأجداد، وفيا لإرثهم، سائرا على دربهم، مخلصا لمسيرتهم ورسالتهم ولجلالة الملك، وملتزما بدستور المملكة الأردنية الهاشمية العزيزة. وسأكون دوما لجلالة الملك وولي عهده عونا وسندا".

وقال الديوان الملكي إن الأمير حمزة، ولي العهد السابق، وقع الرسالة بعد أن التقى مع الأمير الحسن، عم الملك، وأمراء آخرين يوم الاثنين.

وقالت الرسالة "لا بد أن تبقى مصالح الوطن فوق كل اعتبار، وأن نقف جميعا خلف جلالة الملك، في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية، وتحقيق الأفضل للشعب الأردني، التزاما بإرث الهاشميين نذر أنفسهم لخدمة الأمة، والالتفاف حول عميد الأسرة، وقائد الوطن حفظه الله".

(تغطية صحفية نيرة عبد الله وأحمد طلبة - إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير دعاء محمد)