وكالة وطن 24 الاخبارية

افادت مصادر اعلامية إن عشرات المحتجين العراقيين أغلقوا مدخل مصفاة الناصرية النفطية في جنوب العراق لليوم الخامس على التوالي.

وتسبب الإغلاق في نقص الوقود في جميع أنحاء محافظة ذي قار بجنوب البلاد إذ نفد الوقود من الكثير من المحطات وامتدت طوابير طويلة في المحطات القليلة التي كانت لا تزال مفتوحة.

وأقام ما يربو على 200 خريج جامعي عاطل عن العمل اعتصاما خارج المصفاة للمطالبة بوظائف ومنعوا الموظفين من دخول المبنى عندما أقر البرلمان العراقي الميزانية يوم الأربعاء دون معالجة قضية البطالة.

وقالت المصفاة في بيان إن المحافظة لم تتمكن من إنتاج وتكرير النفط الخام ومشتقاته بعد إغلاق المصفاة التي تبلغ طاقتها الإنتاجية القصوى 30 ألف برميل يوميا، دون أن تخوض في تفاصيل.

وأضافت أن هذا "يسبب ندرة الوقود بالمحافظة وهذا يؤثر سلبا على المواطنين من حيث التنقل وإفراغ محطات الوقود حيث أن التوقف إذا بقي على هذا الحال ستتوقف حركة السيارات".