وكالة وطن 24 الاخبارية
أريحا 30-1-2020 

 شارك المئات من أبناء شعبنا في محافظة أريحا والأغوار، اليوم الخميس، في مسيرة حاشدة منددة بـ"صفقة القرن".

وأكد المشاركون في المسيرة رفضهم التام للصفقة ومخرجاتها المنكرة للحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا الفلسطيني، مجددة وقوفها خلف قيادة الرئيس محمود عباس.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، وصور الرئيس محمود عباس، والشهيد الراحل ياسر عرفات، ولافتات كتبت عليها عبارات منددة بسياسة الولايات المتحدة المنحازة لدولة الاحتلال، و"صفقة القرن" والمطالبة من المجتمع الدولي والإقليمي تطبيق الشرعية الدولية والمبادرة العربية.

وقال أمين سر إقليم فتح بأريحا والأغوار نائل أبو العسل، إننا صامدون في أرضنا ونرفض المشاريع والحلول التي تنتقص من حقوق شعبنا الوطنية، مضيفا ان مصير الصفقة الفشل ومزبلة التاريخ.

وجدد وقوف الحركة وكوادر أبناء الفتح خلف الرئيس محمود عباس، مشيرا إلى أن هذه المؤامرة لن تثني شعبنا عن مواصلة كفاحه حتى نيل حريته واستقلاله.

من ناحيتها، قالت نائب محافظ أريحا والأغوار يسرا السويطي، إن "صفقة القرن" من الصفقات والمشاريع الهادفة لتصفية قضيتنا، اعتقادا من الإدارة الأميركية أن الظرف الاقليمي والضعف الذي تعاني منه المنطقة العربية فرصة لإجبار شعبنا للقبول بها.

وأضافت: "شعبنا يقاتل ويناضل منذ عقود دفاعا عن حقوقه الوطنية والتاريخية، وموحد خلف قيادته في المواقف المتعلقة بالحقوق غير القابلة للتصرف بإقامة فلسطين مستقلة وعاصمتها القدس الشريف وحل عادل لقضية اللاجئين، والحدود، والمياه".

من جهتهم، أكد مدير التربية والتعليم بالمحافظة عزمي بلاونة، ورئيس بلدية أريحا سالم غروف، وعن القوى الوطنية صلاح السمهوري، رفض شعبنا التام لـ"صفقة القرن"، مشددين على ضرورة تمنين الوحدة الوطنية، وإنهاء مظاهر الانقسام، والتفافهم خلف الرئيس محمود عباس ومنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد.