وكالة وطن 24 الاخبارية

 رفض الفنان التونسي لطفي بوشناق عرضا ماليا ضخما للغناء مع مغنٍ إسرائيلي في حفلة مشتركة.
 
وأشار بوشناق إلى أن هذا الأمر يتعارض مع مبادئه ومواقفه المؤيدة للقضية الفلسطينية، موضحا أنه رفض مبلغ 400 ألف دولار أميركي للغناء مع مغنٍ إسرائيلي لم يتم الكشف عن هويته.

وقال بوشناق: القضية الفلسطينية هي قضيتي، وأنا مهووس بفكرة الموت، ليس خوفاً، ولكني أفكر دائماً بما سيكتبه التاريخ، أنت عابر سبيل، لكن مواقفك هي التي ستبقى، والتاريخ لا يمكن شراؤه بالمال.

بوشناق مغني وعازف عود تونسي، مولود في 18 كانون ثاني 1952، ويعتبر أحد أفضل فناني الشرق الأوسط والعالم العربي وشمال أفريقيا، وأطلق عليه لقب "بافاروتي" في تونس، وشارك في مسلسلات تليفزيونية تونسية وأفلام، وهو معروف بتأييده للقضية الفلسطينية عبر عشرات الأغاني المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني، والرافضة لصفقة القرن، ومن أغانيه المعروفة في هذا المجال: "ماذا ستفعل" و"أجراس العودة" و"خليك صامد يا فلسطيني".