وكالة وطن 24 الاخبارية
أكد وزير شؤون القدس فادي الهدمي خصوصية قطاع التدريب المهني وأهميته في ظل التوجهات التنموية للحكومة. 
جاء ذلك خلال افتتاحه ورشة عمل ضمّت العديد من مؤسسات التدريب المهني في المدينة، في مقر الوزارة ببلدة الرام شمال القدس المحتلة.
وشدد الوزير على أن قطاع التدريب المهني يعدّ أحد الركائز الأساسية لخطة عنقود العاصمة التنموي، ويتم حالياً العمل على دمجه وتقاطعه مع مختلف القطاعات الأخرى.
وتهدف الورشة إلى إعداد دراسة شاملة حول قطاع التدريب المهني في مدينة القدس، لحصر احتياجات مؤسسات التدريب المهني، والمعيقات التي تواجهها، ودراسة احتياج السوق، وآلية التغلب على العقبات التي تواجه هذا القطاع.
يذكر أنّ هذه الدراسة يتم تنفيذها من خلال المؤسسة الأوروبية للتدريب التابعة للاتحاد الأوروبي والذي يعدّ أحد الداعمين الرئيسيين لهذا القطاع في مدينة القدس.