وكالة وطن 24 الاخبارية قال وزير خارجية لوكسمبورغ جان اسيلبورن، إن "صفقة القرن" ستكون على طاولة النقاش في اجتماع الاتحاد الأوروبي في آذار المقبل، مؤكداً أن أوروبا تسعى لاحترام القانون الدولي، وأنها لا تقبل إلا بخطة تتماشى مع المعايير الدولية ومقبولة من الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.

وأضاف اسيلبورن في تصريح له، اليوم الثلاثاء: "قررنا وضع هذه النقطة في أي عملية السلام بالشرق الأوسط على جدول أعمال اجتماع مجلس الشؤون الخارجية، أي وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، كنقطة رئيسية على جدول الأعمال للاجتماع القادم في آذار، وسنحضر له بشكل جيد".

وبين أن وجود مبعوثة الاتحاد الاوروبي الخاصة لعملية السلام سوزانا تريستال متواجدة الأن في الارض الفلسطينية المحتلة واسرائيل، لجمع ما هو مطلوب عبر تقرير مفصل ستعده، ومن ضمنها إجراء الانتخابات الاسرائيلية مطلع الشهر القادم لتتم مناقشة الوضع بكامل التفاصيل.

وتابع اسيلبورن: "هناك بعض الاطراف في اسرائيل طرحت ضم غور الأردن، وأنا لا اريد أن أذهب لأبعد من ذلك بالحديث، عندما نضع جميع هذه النقاط على طاولة النقاش ستحاول المجموعة الأوروبية أن تصل الى موقف موحد وهذا سيكون موضوعا مهما".