وكالة وطن 24 الاخبارية افتتح مكتب وزارة الثقافة في محافظة طوباس، اليوم الإثنين، معرض الفن التشكيلي "القدس قبلة الروح"، بالشراكة مع جامعة القدس المفتوحة، وبلدية طوباس.

وتضمن المعرض العديد من اللوحات والأعمال الفنية من إنتاج طلاب مدارس وجامعات وسيدات من المحافظة، وتجسد اللوحات التراث الشعبي الفلسطيني، كما تتطرق للقضية الفلسطينية في مختلف جوانبها.

وقال مدير مكتب وزارة الثقافة في طوباس عبد السلام عابد: إن هذا المعرض يأتي ضمن برنامج وزارة الثقافة التي خصصت شهر شباط الحالي شهرا للفن التشكيلي على مستوى الوطن.

وأوضح أن المعرض يأتي بالتعاون مع بلدية طوباس، وجامعة القدس المفتوحة، والمجلس الاستشاري الثقافي، ويهدف إلى تسليط الضوء على أعمال الفنانين التشكيليين والموهوبين في محافظة طوباس.

وأشار عابد إلى أن الأعمال المعروضة من إنتاج طلاب مدارس وجامعات وسيدات من محافظة طوباس، وجاءت أعمالهم نتاج ورشات عمل ودورات عقدها مكتب الثقافة مع مختلف المؤسسات، ومع ربات المنازل، وأمهات الأطفال ذوي الإعاقة، والسيدات المتعافيات من مرض السرطان. 

بدوره، أكد رئيس بلدية طوباس خالد عبد الرازق أهمية الفن والمبادرات الثقافية والفنية في تعزيز الموروث الشعبي والتراثي الفلسطيني، للحفاظ على الهوية الفلسطينية في مواجهة محاولات الاحتلال لسرقة وطمس هذا الموروث.

من جهته، شكر عبد الله دراغمة من محافظة طوباس مكتب الثقافة على الجهود التي يقوم بها، مؤكدا أهمية الورشات الفنية التي يتم تنفيذها، خاصة أن أغلب اللوحات التي يتم إنتاجها تركز على الجانب التاريخي وتعزز الثقافة والتراث والهوية الفلسطينية.

وشدد رئيس قسم شؤون الطلبة بجامعة القدس المفتوحة في طوباس حيدر كايد، على دعم الجامعة لورشات العمل التي ينفذها مكتب الثقافة لطلبة الجامعة، والتي تساهم في اكتشاف مواهب الطلبة وصقلها، كما تعمل على مساعدتهم في التعبير عن القضايا الوطنية بأسلوب فني.

__