وكالة وطن 24 الاخبارية

شارك مواطنون، بينهم أسرى محررون، اليوم الاثنين، في مدينة طوباس، في وقفة دعم وإسناد للأسرى المرضى في سجون الاحتلال، نظمتها هيئة شؤون الأسرى، ونادي الأسير، وفصائل العمل الوطني في محافظة طوباس.
 
ورفع المشاركون خلال الفعالية اللافتات المطالبة بحماية الأسرى من سياسة الإهمال الطبي الذي يمارسه بحق اسرانا، كما رفعوا علم دولة فلسطين.

وقال نائب محافظ طوباس والأغوار الشمالية، أحمد الأسعد: "نقف اليوم مع الأسرى الذين قدموا أعمارهم فداء للقضية الفلسطينية"، مشيدا بصبر الشعب الفلسطيني وتضحيات الأسرى، رغم الهجمة الشرسة التي تقودها مصلحة السجون ضدهم.

وتابع: القيادة الفلسطينية تتابع بكثب موضوع الأسرى رغم الضغوطات التي تتعرض لها باستمرار، مؤكدا ان الأسرى جزء مهم في معادلة الصراع العربي الاسرائيلي.

بدوره، قال محمود صوافطة في كلمة نادي الأسير، وفصائل العمل الوطني في طوباس: "هناك العشرات من أبناء شعبنا في سجون الاحتلال، يتعرضون لإهمال طبي مقصود"، موضحا أن هذه السياسة التي تتبعها سلطات الاحتلال مخالفة لكافة القوانين، والمواثيق الدولية.

ودعا الى مواصلة دعم صمود الاسرى بمزيد من الوقفات التضامنية والفعاليات في المحافظات كافة، والمؤسسات الحقوقية بنصرة الاسرى، في ظل سياسات الاحتلال التي تضرب بعرض الحائط الاتفاقيات الدولية واتفاقيات جنيف.

وقال عمر دراغمة في كلمة الأسرى: إن الاحتلال يتبع سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى، دون الاكتراث بكل المواثيق والقانون الدولية.