وكالة وطن 24 الاخبارية  شاركت الفنانة التونسية ​لطيفة​ جمهورها عبر صفحتها الخاصة على مواقع “تويتر” تفاصيل التجربة المخيفة التي عاشتها خلال فترة الأسبوع الماضي، بعد إشتباهها بإصابتها بفيروس ​كورونا​، مما دفعها إلى حجر نفسها لمدة أسبوع في غرفتها إلى أن تأكدت من أنها كانت تعاني فقط من نزلة برد.
ونشرت لطيفة صورة لها وهي تضع الكمامة وكتبت عليها: “أنا صارلى اسبوع حابسه نفسي فى غرفتي ولابسه الماسك بالفلتر أخذت برد بسبب التكييف فى الاستوديو. ولبست كل من فى البيت ماسك عشان أمى. يادوب اشوفها بالنهار واقعد معاها شويه فى البلكونة فى الشمس وأدخل ثانى. الحمدالله يارب خفيت وأخذت أدويه وكل ماتتخيلوه من أعشاب”.
وأضافت: “واللى يكلمنى فى البيت نقله ماتقربليش. والله موش حاخبى عليكم خفت شويه ولكن لما لقيت نفسي ولله الحمد اتحسنت وماعنديش حراره حمدت ربنا وصليت شكر لله .ماحدش منكم يخاف من شوية برد يجيله”.
وتابعت: “لازم تعملوا زيى هاتوا كل مواد التعقيم وتلبسوا ماسك احتياطى بجد ولو أحد أخذ برد يحاول يبعد نفسه عاللى حواليه. وطبعا اختصاصاتى ههههه التهوءه على طول والبخور والأعشاب”.
وختمت بالقول: “أنا امبارح دخلت وحكيت معاكم لأول مرة لما حسيت انى اتحسنت الحمدالله. شكرا لكم على كلامكم الحلو وأنا ماعنديش أغلى منكم . أنا تمام وياربى ولك الحمد”.