وكالة وطن 24 الاخبارية

قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن محادثات رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، مع الأشقاء في الأردن تكللت بالنجاح، وسيتم بدء دخول العالقين الفلسطينيين من يوم الأحد المقبل، بقدرة فحص واستيعاب تصل إلى 500 مواطن عالق لكل يوم. 

وأضافت الخارجية في بيان صدر عنها، مساء اليوم الأربعاء، إن عملية عودة العالقين إلى أرض الوطن ستستمر من يوم الأحد حتى انتهاء أعداد العالقين المسجلين وفق قوائم الوزارة وسفارة دولة فلسطين لدى المملكة الأردنية الهاشمية.

وأشارت إلى أنها استكملت كافة الجهود المطلوبة عبر فريق العمل المصغر لديها وفريق سفارتنا في الأردن، في متابعة تفاصيل أمر العالقين في الأردن الشقيق، وعبر التنسيق الكامل معهم تمكنا من إنهاء جميع الترتيبات المتعلقة بعودتهم، بعد استكمال عملية التنظيم الأولى من تلقي مئات الاتصالات والرد على استفسارات مواطنينا العالقين على مدار الساعة وترتيب وتنظيم كشوفاتهم من أسماء وأرقام هواتف وجوازات سفر وعناوين إقامة.

وأوضحت أنه بعد التنسيق الكامل مع رئيس الوزراء بخصوص تلك العودة ومناقشتها تفصيلا في مجلس الوزراء، والتأكد من جاهزية وزارة الصحة للقيام بعملية الفحص في الاستراحة قبل نقلهم إلى محافظاتهم، وتعاون إدارة المعابر في هذه الترتيبات، انتقلت المرحلة الأخيرة الى جهاز المخابرات العامة لإتمام الترتيبات المطلوبة مع الجانب الأردني والتي تكللت بالنجاح من خلال الاتفاق الذي توصل اليه رئيس الجهاز أمس.

وأعربت الخارجية عن شكرها وتقديرها للمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، على دعمها واسنادها ورعايتها للعالقين وتقديم جميع التسهيلات لتأمين عودتهم إلى عائلاتهم وذويهم، واصلة الشكر لسفير المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة لدى دولة فلسطين على جهوده في متابعة هذه القضية، كذلك نشكر شركاءنا المحليين من جهاز المخابرات العامة ورئيسه اللواء ماجد فرج، ووزارة الداخلية، ووزارة الصحة، وهيئة الشؤون المدنية، وهيئة المعابر، وكلا من سفارة دولة فلسطين في المملكة الأردنية الهاشمية والجهد المميز لفريق العمل المصغر في الوزارة والذي كان يجمع الليل بالنهار للتأكد من سلامة العالقين وتجهيز كامل المعلومات المطلوبة من الجانب الأردني لضمان عودتهم.

وشددت الخارجية في بيانها على أن هذا الجهد برمته تم بتعليمات مباشرة من رئيس الوزراء، وبتوجيهات الرئيس الذي تابع معنا هذه العملية منذ اللحظة الأولى. وسيستكمل رئيس جهاز المخابرات العامة في القريب العاجل جهوده المميزة مع الجانب الأردني حتى تتمكن اللجنة الوزارية المشكلة من عديد الوزارات وبرئاسة الخارجية من الانتقال إلى المرحلة الثانية وهي التمكن من إعادة بقية العالقين في دول العالم عبر مطار الملكة علياء الدولي في عمان.