وكالة وطن 24 الاخبارية قامت جمعية الفلاح تابعة لحماس في قطاع غزة، ومثلها العديد من الجمعيات وعلى مدار الايام السابقة باستغلال حاجة المواطنين في القطاع من خلال تصويرهم ونشر  الصور على مواقعها المشبوهة دون ادنى مراعاة للحقوق الانسانية والبشرية في امتهان صارخ للكرامة.

رمضان طمبورة مسؤول ما تسمى جمعية الفلاح في القطاع يجمع المساعدات من المتبرعين على حساب ابناء شعبنا ويستغل ذلك في دعم مصالحة الشخصية والمتنفذين في حماس.

من المعروف ان حماس تعاني من ازمات اقتصادية متتالية ولم تجد بديلا لسد العجز المالي الا من خلال استغلال تعاطف شعوب العالم مع شعبنا الفلسطيني.