وكالة وطن 24 الاخبارية
 
ادعى ماهر صلاح رئيس حماس في منطقة الخارج في رسالة وجهها للمعتقلين الفلسطينيين بالسعودية بمناسبة عيد الفطر السعيد، إن حريتهم أولوية للحركة، وإنها تواصل العمل من أجل إخراجهم من المعتقل.

وأكد صلاح أن المعتقلين سُجنوا ظلماً وجوراً، لا لذنب اقترفوه سوى أنهم عملوا أو ناصروا مَن يعمل لتحرير وطننا ومقدساتنا من احتلال بغيض مجرم، وعودتنا إلى ديارنا، على حد زعمه.

وخاطب المعتقلين بالقول "كونوا على ثقة بأن تأمين الإفراج عنكم، واستعادتكم حريتكم، والتئام شملكم بأهلكم، هو أولوية لقيادة الحركة"، مشيراً بما في ذلك الى المساومة التي تقوم بها حركة الحوثيين الشيعية في اليمن من اجل الافراج عنهم مقابل اطلاق سراح ضباط سعوديين معتقلين لديها.

وبين أن الحركة لا تدخر جهداً لتحقيق ذلك بكل الوسائل المتاحة لنا، وعلى المسارات جميعها.

ووعد المعتقلين بأن تظلّ الحركة تعمل بلا كلل ولا ملل، ولا تقاعس ولا كسل، إلى أن يخرجوا من معتقلهم.