وكالة وطن 24 الاخبارية

تابعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين منذ اللحظة الاولي لعملية اعتقال الزميل اسامة الكحلوت من قبل شرطة حركة حماس من منزله في دير البلح قبل اربعة ايام ، على خلفية نشره مناشدة لاحد المواطنين كان يهدد بايذاء نفسه ان لم يتم التدخل لحل مشاكله .

ومنذ عملية الاعتقال تواصلت نقابة الصحفيين مع عدد من المنظمات الحقوقية ، ونقابة المحامين الفلسطينيين ، وتوجه نائب نقيب الصحفيين الى مقر النيابة بدير البلح وتابع مجريات التحقيق لمعرفة الخلفية الحقيقية لاعتقال الزميل الكحلوت الذي اوقف على ذمه النيابة لمدة 48 ساعة.

ومنذ اللحظة الاولي اوضحت نقابة الصحفيين ان عملية الاعتقال مرفوضة للصحفيين خاصة على خلفية عملهم الصحفي ، وطالبت بضرورة الافراج الفوري عن الزميل الكحلوت خاصة انه اعتقل على خلفية عمله الصحفي، والذي افرجت عنه النيابة اليوم الى حين العرض على المحكمة حيث اتهم حسب المادة 33 ، والخاصة بعدم التدخل لمنع جريمة.

اذ تؤكد نقابة الصحفيين الفلسطينيين انها ستقف دائما الى جانب الزملاء الصحفيين ولن تتخلى عن واجبها في الدفاع عنهم ، فانها قررت تشكيل لجنة مهنية خاصة من محامين واعلاميين لمتابعة القضية ودراستها، والخروج بتوصيات واضحة تضمن عدم تكرار مثل هذه الاحداث ، واستخدام مواد قانونية لملاحقة الصحفيين وزيادة الضغوطات التي يتعرضون لها.
 
نقابة الصحفيين الفلسطينيين 
الامانة العامة