وكالة وطن 24 الاخبارية

كشفت مصادر خاصة لـ العربية تفاصيل جديدة عن القيادي الهارب لإسرائيل وقيامه بتسريب معلومات تفصيلية عن تحركات قادة حماس وأماكن تخزين الحركة لأسلحتها من الصواريخ ومواقع تدريب كوادرها وأماكن سكن القيادات السياسية والعسكرية.

كما كشفت المصادر قيام الحركة بإقالة عدد من المسؤولين الأمنيين بعد هروب أحد قيادتها إلى إسرائيل، فيما قام عدد من القادة السياسيين وقيادات الجناح المسلح بتغيير أماكن ومقرات إقامتهم.

وأشارت المصادر إلى متابعة إسماعيل هنية التحقيقات، حيث طالب من المحققين إطلاعه على مستجدات الأمور أولا بأول، حيث بدأت حماس في هيكلة الجهاز الأمني الخاص بها وفتح تحقيقات موسعة مع عناصر أخرى مشتبه بها.

كما كشفت مصادر "العربية" أن عناصر من جهاز الموساد الإسرائيلي قاموا بتهريب قيادي حماس في عملية استغرقت التحضيرات لها ما يقارب 72 ساعة.

هوية الهارب

هوية الهارب لم تتأكد بعد، إلا أن مصادر فلسطينية تتحدث عن أنه كان رئيسا لوحدة الضفادع البشرية التابعة لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس.