وكالة وطن 24 الاخبارية

قام عدد من عناصر الضبط الميداني التابع لحماس امس الاثنين، بتسليم انفسهم للاحتلال في المحافظة الوسطى بالقرب من السياج الفاصل.

وذكرت المصادر للوكالة انه على خلفية انكشاف حالات الاختراق في صفوف حماس كشف، امس، عن قيام مجموعة تتبع للضبط الميداني التابع لمليشيات الانقلاب الحمساوية في المحافظة الوسطى تحديدا نقطة الرصد المحاذية لمكب نفايات دير البلح مقابل السياج الإلكتروني بتسليم أنفسهم دفعة واحدة للاحتلال.

يذكر ان المجموعة كانت تعمل في تلك المنطقة وعددهم 6 إضافة لمسؤولهم السابع الذي سلم نفسه أيضا معهم حيث كشفهم بأنهم يتخابرون مع الاحتلال فهددوه بالسلاح واتصلوا بدورية للاحتلال ووصل جيب أبيض و استلمهم ودخل بهم الى الداخل المحتل.

وافاد مصدر امني رفيع للوكالة ان عملية اكتشاف شبكات التجسس الاخيرة في القطاع داخل حماس في مستويات رفيعة اربك عناصرها في رد فعل واضح على عدم الثقة في القيادة.