وكالة وطن 24 الاخبارية استيقظت مدينة غزة، صباح اليوم الأحد 26/07/2020، على جريمة جديدة.

فقد أكدت مصادر طبية خاصة عن وصول مجمع الشفاء الطبي المواطنة ” ت ج ” تبلغ من العمر 45 عاماً، وقد دخلت قسم الاستقبال والطوارئ ووضعها الصحي حرج للغاية.

وذكرت المصادر أنه تم استدعاء الطواقم الطبية اللازمة لمتابعة حالتها في العناية الفائقة.

وأشارت مصادر محلية أن المواطنة تم إلقائها من الطابق الثاني من قبل زوجها ويدعى ” خ ج” وهو متعاطي مخدرات كما ذكرت المصادر.