وكالة وطن 24 الاخبارية

أعلن جهاز الامن العام "الشاباك"، اليوم،  اعتقاله ناشط حمساوي تسلل من قطاع غزة الى اسرائيل عن طريق البحر، مشيرين الى ان التحقيقات كشفت عن معلومات استخباراتية هامة عن حماس، وكشف خلالها ان الناشط عز الدين حسين (24 عاما) من سكان مخيم جباليا كان يمتلك صاروخا مضادا للطائرات في منزله وتلقى الاوامر باطلاقه باتجاه مروحية اسرائيلية "بهدف قتل جنود اسرائيليين أو اختطافهم

ومن التحقيقات يتضح ان حسين تسلل الى اسرائيل برغبته الذاتية بسبب مشاكل شخصية على صعيد العائلة وبسبب ملاحقة تعرض لها من قبل مسؤولين في حماس. بعد تجاوزه الحاجز البحري، احتجزت القوات الاسرائيلية حسين واقتادته للتحقيق. وكشف انه تم تجنيده للعمل في الجناح العسكري للتنظيم من عام 2013 ، ومن عام 2018 حتى اعتقاله من قبل اسرائيل، عمل حسين في وحدة الدفاع الجوي التابعة لحركة حماس، من بين الوظائف التي شغلها كانت منصب قيادي مسؤول عن خلية للصواريخ التي تطلق عن طريق الكتف. 

في اطار نشاطه في حماس، تلقى حسين تدريبات مختلفة وشارك بنشاطات ضد اسرائيل، وخلال ذلك تعلم حسين معلومات عن الطائرات الاسرائيلية ومهامها، الصواريخ المضادة للدبابات وايضا حول اجهزة الرصد والكاميرات لمراقبة حركة الطيران الاسرائيلية في سماء غزة. 

نشاط حسين في حماس والمعلومات الكثيرة التي امتلكها في هذا الاطار، اسفرت عن تحقيق فريد بالنسبة للشاباك كشف عن معلومات استخباراتية عديدة تتعلق بحماس. مع انتهاء التحقيق معه، قدمت النيابة لائحة اتهام ضده تنسب له فيها مخالفات أمنية خطيرة.