وكالة وطن 24 الاخبارية

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، والناطق الاعلامي بإسم الحركة اياد نصر إن تفشي جائحة فيروس كورونا في غزة، والاعتداءت الاسرائيلية اليومية على غزة، وارتفاع وتيرة الحصار الظالم على غزة، ووصول غزة لظروف حياتية صعبة، يحتم على حركة حماس اتخاذ موقفا وطنيا و اخلاقيا بإطلاقها سراح عشرات المعتقلين السياسيين من قيادات وأبناء حركة فتح والاجهزة الامنية.

واضاف نصر ان خطوة كهذه هي من أهم أسس نجاح الحوار وتنقية الأجواء وإعادة الوئام بين نفوس أبناء الشعب الفلسطيني الواحد التي ظهرت مؤخرا في مواجهة صفقة القرن وتوابعها كالضم او التطبيع الخياني، وذلك بموقف القيادة الفلسطينية الصلب والراسخ ومن خلفها كل الفصائل وفي مقدمتهم حركة حماس.

كما ان حالة التعاضد الي يشهدها شعبنا الفلسطيني بقواه الوطنية والاسلامية، لا يجب أن تهتز ولا أن يتم تخريبها بإبقاء معتقل سياسي واحد داخل السجون، فنحن أبناء نسيج إجتماعي واحد، وما يحصل يساهم بما لا يدع مجال للشك بتخريب هذا النسيج 

واكد نصر على أن ما نواجهه اليوم في فلسطين يشير بلا غضاضة إلى أن مصيرنا مشترك وعدونا واحد، مما يلزمنا بمضاعفة الجهود من أجل إنهاء حالة الإنقسام، وخير بداية لترسيخ مسيرة الوحدة الوطنية هي إطلاق سراح المعتقلين السياسيين في غزة.