وكالة وطن 24 الاخبارية  نقلت مصادر إعلاميّة لبنانيّة وفلسطينيّة خبر عودة زاهر جبارين القيادي بحركة حماس إلى لبنان، وذلك بعد فترة إقامة مطوّلة في تركيا. زاهر هو المسؤول الحاليّ عن ملفّ الماليّة داخل حركته وهو من الشخصيات السياسيّة الجدليّة نظراً لتعاملاته الماليّة الكثيرة مع أطراف متعددة.

وقد ربط عدد من الصحفيّين العرب والمحلّلين السياسيّين عودة زاهر جبارين إلى لبنان بسبب إرسال إيران دفعة ماليّة كبيرة تقدّر بالملايين إلى حليفتها في المنطقة حماس عن طريق لبنان.

هذا ويتّخذ الكثير من قيادات حماس لبنان قاعدة سياسيّة وماليّة لهم. وفي السياق ذاته، قبضت سلطات المطار اللبناني على علي بركة، القيادي بحركة حماس والمسؤول عن العلاقات المشتركة بين حماس ولبنان. وقد قُبض على علي وهو يحوز مبالغ ماليّة تُقدّر بمئات آلاف الدولارات، ليتمّ الإفراج عنه في وقت لاحق بعد تدخّل بعض المسؤولين النافذين في لبنان ما يطرح أكثر من سؤال عن أحقية حماس بهاته الأموال على حساب الشعب اللبناني الذي يعيش أزمة غير مسبوقة.

يبدو أن معركة المحاور مستمرة في المنطقة، فالطيف الإيراني ممثلاً بحزب الله اللبناني يواصل حتى اليوم محاولته الحثيثة لدخول المعترك الفلسطيني عبر بوابة حماس.