وكالة وطن 24 الاخبارية في الوقت الذي وصل فيه وفد من حماس من قطاع غزة، يضم عضوي المكتب السياسي للحركة خليل الحية وروحي مشتهى، للانضمام إلى وفد آتٍ من تركيا وقطر برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، طالبت "حماس" مصر بنقل رسالة إلى حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وتدعو الرسالة إلى سرعة التعاطي مع حالة عضو حركة "الجهاد الإسلامي"، الأسير ماهر الأخرس، بعد تردّي حالته الصحية، وذلك لمنع اندلاع مواجهة مفتوحة في القطاع في وقت بالغ الدقة. 

وكانت "الجهاد" قد أعلنت النفير العام في صفوف عناصرها، بعد تدهور الوضع الصحي للأسير المُضرب عن الطعام.

وقالت مصادر مصرية خاصة، لـ"العربي الجديد"، إن تواصلاً تم بين قيادة الحركة والجانب المصري، لنقل رسالة عاجلة لسلطات الاحتلال بالتجاوب مع مطالب الأخرس، خصوصاً أن وفاته، إذا حصلت، قد تفجّر حرباً جديدة في القطاع سيكون من الصعب السيطرة عليها، ما من شأنه هدم كافة المشاورات والجهود الخاصة بالوساطة من أجل التوصل لتهدئة طويلة المدى في غزة.