وكالة وطن 24 الاخبارية  طالبت الهيئة الفلسطينية للمطاعم والفنادق السياحية بغزة،  داخلية الانقلاب الحمساوي بتقديم توضيح حول تصريح سمير العريني مدير شرطة السياحة والاثار، بخصوص ما اسماه باستهتار اصحاب المنشآت السياحية.

وذكرت الهيئة في بيان صحفي لها وصل وكالة وطن 24 نسخةً عنهُ، أنه تابعت بكثير من الاستغراب تصريحات صحفية أدلى بها العقيد العريني، بخصوص ما أسماه استهتار أصحاب المنشآت السياحية وروادها بغزة، في ظل الإجراءات المشددة الخاصة بمواجهة حاجة كورونا، دون أن يقدم أدلة كافية على ما يقول
 
وأعتبرت الهيئة، هذا التصريح بأنه اتهام واضح للمنشأت السياحية بأنها المسؤلية عن تطور انتشار الفيروس في غزة، الأمر الذي ترفضه الهيئة رفضًا قاطعاً.

وشددت على أن العريني لم يبلغ الهيئة عن أي تجاوز داخل المنشآت السياحية كما هو متفق سابقا مع اللجنة المركزية لمواجهة كورونا، مؤكدة على الالتزام الحديدي من قبل اعضائها، اصحاب المنشآت السياحية، بكل الإجراءات والبروتوكولات الخاصة بالوقاية، والحماية من كورونا والمتفق عليها مع مختلف الجهات ذات الاختصاص.
 
وبينت أنه كان الأجدر بالعريني أن يقدم عبر الإعلام نماذج لمنشأت سياحية مخالفة تم اغلاقها، أو أثبت لديه بأنها غير ملتزمة بالإجراءات، بدلاً من إلقاء الاتهامات والتصريحات جزافاً.

وأكدت الهيئة، على التزم اعضائها الكامل باجراءات الوقاية والحماية.