وكالة وطن 24 الاخبارية

جددت حركة فتح، مساء الإثنين، تأكيدها ان حماس هي من افشلت حوارات المصالحة الفلسطينية، بعد جولة جمعت الحركتين مؤخرًا في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح، إن ”حماس أفشلت جولة الحوار الأخيرة في القاهرة“.

وأضاف في تصريحات لتلفزيون ”فلسطين“ الرسمي، أن ”المسؤول عن تعطيل المصالحة قيادة حماس في غزة وليس الخارج“.

وكان أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، قد قال في لقاء مع تلفزيون ”فلسطين“ ”ارتطمنا بإشكالية أثارها إخواننا في حركة حماس في حوارات القاهرة، ولكن نأمل أن نستأنف الحوار بأي وقت“.

وأضاف: ”الحوارات لم تنجح بسبب موضوع التزامن في الانتخابات“، مشيرًا إلى أن الأطر الفلسطينية جميعها اتفقت على أن تبدأ الانتخابات بالتشريعي ثم تنتهي بالمجلس الوطني.

وقال: ”ملف المصالحة شائك ومعقد، هذا الملف لم ننجح، لكننا خلقنا أساسا يمكن أن يقودنا للاتفاق مع حركة حماس“.

وأشار إلى أن الحوار الفلسطيني الداخلي لا يخضع لأي تحولات أو تغييرات أو مواقف، منوها إلى أن عودة العلاقة مع إسرائيل، خطوة اضطرارية لن يكون لها تبعات أو بعد سياسي، ولن يكون له تأثير سلبي على المصالحة“.