وكالة وطن 24 الاخبارية شن المحلل السياسي السعودي فهد ديباجي، هجومًا حادًا على حركة الانقلاب "حماس"، مؤكدًا أنها لن تذهب للمصالحة مع السلطة الفلسطينية والحركات السياسية الأخرى وذلك بسبب تكتيك معين تتخذه حماس لمجرد خداع الرأي العام وكذلك لارضاء احد الاطراف الممولة ماديا للحركة والتي ضغطت على قادة الحركة لقبول اصدار مراسيم رئاسية تخص الانتخابات.

وقال في تغريدة عبر "تويتر" : "حماس لا ولن تذهب للمصالحة، هي فقط تستخدمها لأهداف معينة ولحظية".

اما المحلل السياسي السعودي سامي البشير المرشد توقع، فشل أي حلول في فلسطين بين السلطةالوطنية الشرعية وحركة الانقلاب حماس نظرا للمواقف السابقة للحركة التي تنذر بفشل اي مصالحة قادمة.

وقال في تغريدة عبر "تويتر" رصدها "المشهد العربي": "كلما اقترب الأمل لوجود حل بين السلطة وحماس في فلسطين تصتدم العملية بالواقع ويتبدد الآمل من جديد للأسف".