وكالة وطن 24 الاخبارية ذكر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح توفيق الطيراوي، أن الأخوان المسلمون لا يقبلون الشراكة، ومن استمع القيادي في حركة حماس محمود الزهار، يوم الأربعاء، يعلم تمامًا إن كان هناك مصالحة فعلًا.

وأكد الطيراوي، في تصريح اذاعي، أن الزهار الوحيد من يتحدث بصراحة، ولا تصدقوا أي قيادي آخر في حماس حول المصالحة، فهم كاذبون.

وأعرب عن أمله بأن بالوحدة الوطنية لسببين أولهما: لا يمكن أن يكون لقضيتنا الفلسطينية مستقبل دون توافق وطني، أما السبب الآخر يجب إنهاء معاناة أبناء شعبنا في قطاع غزة ، معتبر أن حركة حماس باستمرارها في الانقلاب تهدف لابقاء معاناة أهلنا في القطاع.

وحول ملفات الموظفين وتعيينات 2005، أوضح "نحن في القيادة نتحمل كل شئ فيما يخص ملفات الموظفين وتعيينات 2005، ونأمل إيجاد حل قبل الإنتخابات"، أملًا بحل ملفات غزة بشكل دائم.