وكالة وطن 24 الاخبارية
قال رئيس سلطة الطاقة في رام الله ظافر ملحم ان الحكومة الفلسطينية هي الجهة الشرعية المخولة للتعاقد لتطوير حقل غاز غزة ، مبديًا استغرابه من تصريحات حركة حماس بخصوص توقيع الاتفاقية بين دولة فلسطين وجمهورية مصر العربية.

وأضاف ملحم في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية ان القيادة والحكومة تنظر الى الضفة الغربية وقطاع غزة كوحدة واحد وتقوم بتقديم الخدمة لجميع المواطنين سواء ، وتعمل على دعم قطاع الكهرباء وتأهيل الشبكات في القطاع باستمرار.

وتابع إن اتفاقية الغاز تحكمها دول واتفاقيات والحكومة في فلسطين هي الجهة الشرعية المخولة للتعاقد لتطوير هذا الحقل، مؤكدا ان الغاز الذي سيتم استخراجه سيكون في خدمة اهلنا في قطاع غزة في توليد الطاقة ومعالجة مشكلة انقطاع الكهرباء وغيرها ومعالجة المشكلات المتفاقمة في القطاع منذ سنوات .

وشدد ظافر ملحم رئيس سلطة الطافة على اهمية الاستقرار ووحدة الموقف لإعطاء حوافز للشركة المصرية المطورة والتي استعدت لتطوير الحقل، معربا عن امله بان يتم التراجع عن هذه التصريحات.

ويملك الفلسطينيون أول حقل اكتشف في منطقة شرق المتوسط نهاية تسعينات القرن الماضي، المعروف باسم "غزة مارين"، ولم يتم استخراج الغاز منه حتى اليوم، بسبب رفض إسرائيلي لطلبات فلسطينية من أجل استغلاله.