وكالة وطن 24 الاخبارية

طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، حركة الانقلاب في قطاع غزة "حماس"، بفتح تحقيق فوري وجدي، في حادثة تعذيب مواطن من قبل أحد أجهزتها الأمنية جنوب قطاع غزة ونقله للمستشفى.

وأكدت الهيئة المستقلة، في بيان صحفي، أن مواطنا يدعى (س. ا) من مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، تعرض للتعذيب وسوء المعاملة من قبل شرطة ”المباحث“ التابع لحماس، مما استدعى نقله إلى مجمع ناصر الطبي لتلقي العلاج.

وأفادت الهيئة المستقلة أنه تم احتجاز المواطن في مركز شرطة تابع لحماس، حيث تم منع ذويه من زيارته بحجة كونه تحت التحقيق، ثم بعد ذلك قامت شرطة حماس بإبلاغ أهله بإدخاله المستشفى بعد تدهور حالته الصحية.

وأضافت الهيئة الحقوقية، أنها استمعت للمواطن حيث أفاد بأنه تعرض للضرب، وتم شبحه من قبل أجهزة حماس من خلال تقييد يديه وكتفيه لفترة طويلة بواسطة حبل معلق في سقف غرفة التحقيق، ولم يسمحوا له بتناول مياه الشرب أو الراحة، أدى ذلك لتدهور وضعه الصحي.

وتضمنت إفادة المواطن الغزي، وجود شبهات بتعرضه للتعذيب، فيما طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان نشر نتائج التحقيق.