وكالة وطن 24 الاخبارية

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي على التمسك بالعملية الديمقراطية ولكن دون التفريط بالمدينة المقدسة.

وقال زكي في تصريح لتلفزيون فلسطين: "إن قرار الرئيس تأجيل الانتخابات الفلسطينية قرار صعب وثقيل وقاسي، لكننا لا نرى فلسطين دون القدس، باعتبارنا كنا نسعى منذ البداية إلى أن تجري الانتخابات في كافة الاراضي الفلسطينية أسوة بالانتخابات المسبقة".

وأضاف: "بعد أن قطعنا شوطا هاما وكبيرا في التحضير للانتخابات فوجئنا باجراءات اسرائيلية تعيق هذه العملية، أبرزها اعتقال مرشحين من مدينة القدس ومنعهم من ممارسة حياتهم اليومية والاعتداء على كافة اجتماعاتهم".

ولفت زكي إلى أنه إذا ما توجهنا إلى الانتخابات على قاعدة الاشتباك مع اسرائيل فمن الممكن أن تشترط علينا أن تسلمنا هي صناديق الاقتراع، وقال: "كان الأمر محل دراسة ففكرنا بإمكانية مواجهة اسرائيل باستراتيجية جديدة وهذا ما طرحه الرئيس محمود عباس الذي كان متمسكا بضرورة اجراء الانتخابات في مدينة القدس كبقية المدن الفلسطينية".