وكالة وطن 24 الاخبارية

كيف صنع الشياطين الوجود السياسي الهام لحماس ؟
اتفقوا على حرب محدودة ،، لمدة عشرة ايام زائد ناقص يوم ،،

تقدم اسرائيل لحماس حرية اطلاق ٥٠٠ صاروخ يوميا... على اسرائيل زائد هدفين احدهما تضربه الجهاد بالكورنيت وكان الجيب المدني الفارغ ،، والثاني تضربه حماس بالكورنيت وكان الباص الابيض المتنك الفاضي ،،،! وليس صدفة الهدفين لا قيمة عسكريه لهما جيب عتيق ابيض وباص عتيق ابيض وضعوهم باليد كاهداف رماية وليست صدفة ان كليهما ابيض ومستهلكين ،،، !.

هنا تكسب مشاعر الملايين ،،لان الناس لا تميز الهدف ،،، وتركت اسرائيل حماس تطلق الصواريخ على اسرائيل بكل راحة دون اى تدخل للمنع من سلاح الجو الموجود بسماء غزة بكثافة فلم يهاجم منصات الصواريخ ولا مناطق الانطلاق التي لم تتغير لمدة ١١ يوما ولم تقصفهم اسرائيل بمدفعبتها المدمرة الدقيقة العملاقة ،،، بل تركت حماس تقصف وتقصف بكل راحتها ،،،وبالمقابل يهاجم الطيران كل الاهداف المدنية وبعض الانفاق للتمويه ولجعلها معركة حقيقية .....!

هنا هاج العالم وماج ، واهل فلسطين على نقطتين ،،، الاولى وتخص الوطن العربي اشتعال نفسي من شدة الفرح والسرور على اطلاق ٤٠٠٠ صاروخ على اسرائيل من حماس ،،، فطارت حماس اسهمها الى الفضاء ،،، وهناك هياج عالمي على تدمير مساكن اهل غزة وقتل الاطفال ،، وبكل الحروب السابقة تدمرت غزة وقتل الاطفال ...

ولكن في هذه الحرب تحركت الماكينة الاعلامية تنشر الدمار في غزة و تنشر مقتلةالاطفال وخاصة تدمير الابراج باستعراض واخراج تلفزيوني مدروس . كيف اطلقت الطائرات صواريخها وهبطت الابراج وكانت الكميرات تصور الحدث ،،، والجزيرة تنشر بهمة ونشاط ،، وخرجت صور البيوت المدمرة والاطفال المهشمة ،، فهاج العالم ،،، والعرب يرقصون فرحا بانتصار موهوم مبرمج بلاستيكي لحماس على جيش اسرائيل فكسبت حماس المعركة ،،، وهاج العالم شفقة على اهل غزة المكلومين الفقراء ،،،و يريدون تقديم يد العون لهم فتلقفوها الشياطين بأول لحظة بعد وقف القتال المتفق عليه ،، فاعلنوا الاعمار وتسابقوا للإعمار ،،، لجعل الامور تبدوا طبيعية واكثروا من البرامج الفضائية التي تناقش امر الهدنة وتثبيت الهدنة والكل يسعى محموما ليطمئن على الهدنة وعن ديمومة وقف اطلاق النار وكانوا باليوم الواحد يبحثون ويسألون عن مدى قوة التقيد بالهدنة ووقف اطلاق النار ،،، ليقنعوا العامة انها كانت حربا حقيقية و فعلية ،،، فالاكثار عن بحث قوة ومتانة وقف النار ،، جعلنا نفكر ،، لماذا ؟؟ .

طبعا ليعطوا لتلك الحرب جديتها وليبعدوا عنها الشك بها لأنها مسرحية ،،، وهنا نرى المصالح فيها لمن وكيف؟.

،، مصلحة اسرائيل ومعظم الانظمة العربية لا يريدون ان تحكم فلسطين حركة فتح التاريخية الأصيلة العنيدة الوطنية الديمقراطية العلمانية الحضارية ، بل يريدون شرعنة مليشيا حماس بأمرائها الجهلة المرتزقة الخونة المتأسلمين ، القتلة المجرمين المهمشين من قاع المدينة ، لذا حققوا لحماس ما تصبوا اليه من شرعنة عالمية وبطولات خرافية لأنها ضربت بالكورنيت و قصفت ٤٣٠٠ صاروخ على اسرائيل ،، فمن يستطيع فعل ذلك غير حماس ، ولم يفهم ولن يقتنع احدا بانه لو ارادت اسرائيل منعها لما تمكن احدا من اطلاق الصاروخ الثاني او اطلاق الصاروخ الاول ، والمصيبة كان الطيران الاسرائيلي متواجدا فب سماء غزة طيلة ساعات المعركة ، والرجال يعدون الصواريخ ويحضرونها ويطلقونها تحت سمع وبصر الطائرات والمدفعية الإسرائيلية ، لأنه من مصلحة اسرائيل ان تنتصر حماس ، والعالم سوف يعمر الدمار الحاصل في غزة ، في نفس الوقت هاجت كل كلاب الارض الضالة تعوي على المنظمة م ت ف وفتح و الرئيس ابو مازن ،،، وكثرت النشاطات التي اخترعوها الشياطين ليكملوا الحلقة والزفة بالتشويه الاعلامي والتخوين ،،، فخرجت كل الافاعي الرقطاء من جحورها .

اسألوا اطفالكم ،،، *هل يمكن لاحد ان يمارس اي نشاط عسكري فعال على ارض ومن ارض محدودة المساحة ، وسماءها مكشوف وتحوم بها ارقى انواع الطائرات و تواجه مدفعية الميدان التي تحيط بها ثلاث جهات برا والمدفعية* *البحرية تحيط بها من الجهة الرابعة البحرية ؟*!
*لا يمكن لاحد ان يرمي حجرا فب مثل هذة الحال دون ان ينكشف امره ،،،* *هكذا كان وهذا هو الحال...* *وحماس اطلقت ٤٠٠٠ صاروخ على اسرائيل دون عوائق * *معقول ،؟ ان تمرر هذة المسرحية بهذة السهولة ، اين اصحاب العقول العسكرية والثورية وخبرلء الحروب الكلاسيكية وحتى خبراء حرب العصابات ؟*! .

الشرح والاثبات قد يطول ،،، لكني اختصرت المشهد منذ اليوم الاول ، وحين شاهدت سير العمليات اعلنت وكتبت بانها اقذر حرب في تاريخ فلسطين ، وسجلوا عليَّ هذا القول ،،، ذبحوا الناس في غزة ، مئة ضعف عن ذبح الاسرائليين ، لأجل مستقبل اسرائيل ،،، ولأجل تدمير المشروع الوطني الفلسطيني ، والطريقة هي تسليم القضية الفلسطينية لعصابات حماس والجهاد التكفيريين المتأسلمين الدواعش ، لتنتهي قضية فلسطين على اياديهم ،،، واستبدالهم عن فتح والمنظمة م ت ف وفصائل المنظمة الوطنيين المثقفين المخلصين العلمانيين الديمقراطيين ، إنهم  يريدون إختيار حماس ولو خسرَّت اسرائيل عشرين الف قتيل ، افضل لهم من ان تستمر فتح في قيادة الشعب الفلسطيني وقيادته ، لقد اتفق على ذلك كل من حماس والجهاد واسرائيل وايران وقطر وبعض الأنظمة العربية الأخرى الهامه للدعم بالاموال والإعداد ، ونحن شعب فلسطين ممكن ان تمشي علينا هذة الشيطنة بعض الوقت ، لكن سينتفض الشعب الفلسطيني ويزيح العفن الحمساوي واسياده ومموليه ،،، *للتذكير،،، الم يشاهد كل الشعب العربي كيف قامت اسرائيل بتوصيل حقائب الاموال القطرية لحماس،،، بغزة على مدى شهور وسنوات ، لدعمها وحمايتها وتقويتها وشهريا ؟.

اين عقولكم ايها العقلاء ،، وهل رايتم كيف يهذي ابو مرزوق بالمقابلات السياسية على الفضائيات وهنية والزهار و السنوار ؟
ساضع لكم صورة الجيب الأبيض كيف وضوع لاجل التصويب عليه بمنطقة ما فيها حياة او نشاط... فقط وضعوه لاجل ان يكون هدفا للتصويب و الضرب وكذلك قصة الباص الأبيض إنه فيلم هندي...

الكورنيت لا يضرب إلا على دبابة ،،، ثمنه بثمن دبابتين ،،، بنضربه على جيب متنك ؟ او على باص قديم متنك ؟ إنها 
مسخرة ،،، انظروا عليها بعقولكم قبل ان تنظروا عليها بعيونكم .

فتح قد اسست اول كيان وطني سياسي فلسطيني على ارض فلسطين ،،، بالتاريخ ،،،،،، 

ورفعت العلم الفلسطيني على بعض مدن فلسطين لأول مرة بالتاريخ ،، وجعلت منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني 
واسست ١٠٥ سفاره فلسطينية بالعالم لم يكن قبلها بالتاريخ .

*هي فتح من صنع اوسلو التي بسببها ولأجلها قتل الصهاينة قائدهم وجنرالهم رابين لأن اوسلو نكبة حقيقية على اسرائيل ، وإلا لماذا اغتالت اسرائيل رئيس وزرائها المنتخب الجنرال اسحاق رابين ؟!
وهو اول اغتيال سياسي في تاريخ اسرائيل ...

فتح وفصائل منظمة التحرير سننتصر على كل الشياطين ان كانوا صهاينة او متأسلمين او فرسا شيعة او اعرابا ...
وللحديث بقية .


بقلم اللواء طيار اسامة العلي