وكالة وطن 24 الاخبارية

كشفت وثيقة مسربة لمراسلة داخلية لحركة حماس، عن مكافأة مالية سخية مقدمة من ايران لقيادتها في قطاع غزة نظرا لالتزامهم بالتعليمات خلال العدوان الاسرائيلي على قطاع والذي تسبب باستشهاد اكثر من 255 مواطن.

ويظهر بالمخاطبة المسربة بين اسماعيل هنية مسؤول الحركة ويحيى السنوار مسؤولها في القطاع ثناء ايران على قيادة حماس لعدم خروجهم عن الخط المرسوم لهم في المواجهة مع الاحتلال بالتزامهم بالتعليمات الحرفية الصادرة عن قيادتهم الايرانية.

وظهر في المراسلة حجم الدعم المادي لقيادة حماس دون ابناء شعبنا الذين احتضنوا المقاومة وتكبدوا خسائر بشرية ومادية، مما يوضح بما لايدع مجال للشك ان النظرة الايرانية للشعب الفلسطيني ليس سوا درع لتحقيق مصالح ايران في الاقليم وحماس عبارة عن سكين مستأجر يختبئ خلف هذا الدرع الحصين.