وكالة وطن 24 الاخبارية  أصبح نادي مانشستر سيتي الإنكليزي مهددًا بعدم المشاركة في البطولات الأوروبية وتوقيع عقوبة مغلظة عليه من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بسبب انتهاكات مزعومة خاصة بقواعد اللعب المالي النظيف.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن هناك تهديدا محتملا لمشاركة المان سيتي في بطولات الاتحاد الأوروبي بسبب تحقيقات من جانب الاتحاد الأوروبي بسبب انتهاكات مزعومة لقواعد اللعب المالي النظيف ارتكبها النادي.

وأضافت الصحيفة، أن ممثلي الاتحاد الأوروبي في هذا الادعاء يطلبون فرض حظر على مشاركة مانشستر سيتي في دوري الأبطال، إلا أن ها الحظر قد لا يطبق على نسخة البطولة المقبلة بسبب استئناف متوقع من جانب السيتي في حال صدور العقوبة ضده.

وأشارت إلى أن العقوبة قد تكون في البداية بحظر توقيع لاعبين جدد للفريق تحت سن 18 عامًا حتى انتهاء التحقيقات والاستئناف المتوقع في حال صدور القرار ضد المان سيتي.
ووفقًا للصحيفة، فإن غرفة التحقيق التابعة لهيئة الرقابة المالية التابعة للاتحاد الأوروبي أمضت أشهرًا في فحص الأدلة وأنه يوجد نية لفرض العقوبة على مانشستر سيتي لموسم واحد على أقل تقدير.
وكان السيتي قد نفى هذه الاتهامات في وقت سابق هذا العام، وأكد أن كل هذه الاتهامات غير صحيحة.
وتوج السيتي بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم (البريمرليغ) وحجز مقعدًا على رأس أحد مجموعات دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.