وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله : أدان مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في دمشق السفير أنور عبد الهادي، اليوم الأربعاء، استهداف المجموعات الإرهابية لمخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين في حلب بعدد من الصواريخ، ما أدى إلى استشهاد ستة من اللاجئين الفلسطينيين بينهم طفلان، اضافة الى اصابة العشرات بجروح. 

واشار عبد الهادي إلى أن قيام المجموعات المسلحة بجريمتها بذكرى النكبة تتماشى مع المخطط الصهيوني المستمر للقضاء على حق العودة وتهجير الفلسطينيين، الأمر الذي يدل على ارتباط هذه المجموعات ارتباطاً وثيقاً مع الكيان الصهيوني وتنفيذ مخططاته الظلامية.

واستنكر عبد الهادي هذا العمل الإجرامي بحق الشعبين السوري والفلسطيني، مؤكدا على الموقف المتضامن مع الشقيقة سورية، نحو القضاء على الإرهاب.