وكالة وطن 24 الاخبارية القدس المحتلة:أدى 270 ألف مُصلٍ من القدس المحتلة وأراضي العام 48 والضفة الغربية، صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان الكريم برحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم اجراءات الاحتلال المشددة في المدينة المقدسة.
 
وأغلقت قوات الاحتلال البلدة القديمة ومحيطها والمسجد الأقصى بزعم تنفيذ فتى عملية طعن قرب باب العامود.

وقال مراسلنا إن اللجان الصحية قدمت المساعدة لعشرات المصلين الذين أصيب معظمهم بضربات شمس نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، بينما لجأ حراس "الأقصى" وأهالي البلدة القديمة لخراطيم المياه وتغطية الشوارع بالشوادر للتخفيف على المصلين.

وتشهد القدس حركة نشطة بفعل التوافد الكبير للمواطنين والذي يتوقع له أن يزداد مع ساعات مساء اليوم للمشاركة في احياء ليلة الـ27 من رمضان، ليلة القدر، برحاب المسجد والمشاركة في ختم القرآن الكريم في صلاة قيام الليل "التراويح"، في حين يتوقع مشاركة أعداد كبيرة من المصلين في الاعتكاف بــ"الأقصى".