وكالة وطن 24 الاخبارية رام الله:الرجيم منخفض الكربوهيدرات فعَّال في خسارة الوزن، ولكن، كما هي الحال مع أي رجيم غذائي مُخسِّس، يتوقَّف فقدان بعض الأفراد للوزن قبل الوصول إلى الوزن المرغوب.
وفي هذا الإطار، يُعدِّد "سيدتي. نت" سبعة أسباب مسؤولة عن عدم خسارة الوزن، خلال اتباع "رجيم منخفض الكربوهيدرات".

1. تقليل كمّ الكربوهيدرات المُتناول
الأفراد الذين يشكون من حساسيَّة تجاه الكربوهيدرات، يحتاجون إلى الامتناع مؤقتًا عن الأطعمة، التي تحتوي على كمٍّ مرتفع من الكربوهيدرات، مع الحدِّ من تناول هذا العنصر إلى أقلّ من 50 غرامًا منه في اليوم.

2. التوتُّر المُستمرّ
لا يكفي تناول الطعام الصحِّي وممارسة التمرينات الرياضية لتحقيق خسارة الوزن، بل يجدر أيضًا البعد عن التوتُّر طوال الوقت، إذ يبقي التوتُّر الجسم في حال دائمة من التأهُّب، ويرفع مستويات هرمونات التوتُّر، مثل: الكورتيزول. إشارة إلى أنَّ ارتفاع مستويات الكورتيزول المزمن يزيد من الجوع والرغبة الشديدة في تناول الأطعمة غير الصحيَّة.
كما للتوتُّر المزمن آثار سلبيَّة على البيئة الهرمونية، ما يجعل الجسم أكثر جوعًا ويمنعه من خسارة الوزن.

3. قلَّة النوم
تُشير مجموعة من الدراسات إلى أنّ قلَّة النوم ترتبط بزيادة الوزن والسمنة؛ فهي تتسبَّب بالشعور بالجوع والتعب، ما يجعل الجسم أقلَّ تحفُّزًا لممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي.

4. الإفراط في تناول السكَّريات "الصحية"
حال اتباع رجيم غذائي منخفض الكربوهيدرات (كيتونيك)، فإنَّ السكَّريات "الصحيَّة"، مثل: سكَّر جوز الهند أو سكَّر القصب الخام، تحمل السوء نفسه المتوافر في السكَّرالعادي. فالسكَّريات "الصحيَّة" غنيَّة بالكربوهيدرات، وهي تمنع الجسم من التكيُّف مع الرجيم الغذائي.

5. الإفراط في الطعام
من الأقاويل المستمرَّة في دوائر الصحَّة واللياقة البدنيَّة، أنَّه ينبغي على الجميع تناول العديد من الوجبات الصغيرة طوال اليوم، ولكن لا فائدة مؤكَّدة ناجمة عن تناول العديد من الوجبات الصغيرة طوال اليوم، لذا يجب محاولة تناول وجبات أقل والتفكير بإعطاء الصيام فرصة.

6. الغشّ في الرجيم
الأفراد المُعرَّضون للإدمان على الطعام، من المُرجَّح أن يقودهم الـ"غش" في الأكل إلى أضرار بالجملة!
وتقضي الخطوة الأولى للسيطرة على هذه الحالة في شطب الأطعمة السريعة من حياتك.

7. المداومة على الرجيم طويلًا
ليس من المفيد التقنين في السعرات الحرارية طويلًا، إذ هو مسؤول عن تباطؤ مُعدَّل الأيض في نهاية المطاف.
بالطبع ، هذا لا يعني تناول أطعمة سيّئة، وإنَّما الإكثار من تلك الجيِّدة. عمومًا، لا يجب اتباع أي رجيم غذائي قليل السعرات لأكثر من شهرين.