وكالة وطن 24 الاخبارية

بمجرد أن أعلن الفرنسي بول بوغبا تمرده على ناديه مانشستر يونايتد صباح اليوم الأحد، بدأت الصحف والمؤسسات الإعلامية البريطانية، تتكهن حول أسماء المرشحين لتعويضه في مشروع المدرب النرويجي أوله غونار سولشاير في “مسرح الأحلام”.

وبدا وكأن بطل العالم، قام بتنفيذ تعليمات رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز، برفع راية التمرد في وجه ناديه الإنكليزي، ليمهد الطريق لفتح باب المفاوضات بين الناديين، وذلك بعد أقل من 48 ساعة على رسالة التهديد، التي وجهها أحد أعضاء مجلس إدارة النادي الملكي لبوغبا، بضرورة اتخاذ موقف على الملأ، إذا كانت لديه رغبة في اللعب تحت قيادة مواطنه زين الدين زيدان في “سانتياغو بيرنابيو”.

وهو ما فعله صاحب الشأن، بالاعتراف جهرا برغبته في مغادرة “أولد ترافورد” عاجلا وليس آجلا، ليأتي أول تحديث من صحيفة “ميرور”، التي أشارت إلى أن المدير التنفيذي إد وودورد لن يقف في طريق اللاعب، بشرط أن حصول النادي على المبلغ المطلوب نظير إطلاق سراحه، ولن يقل بأي حال من الأحوال عن 150 مليون إسترليني بخلاف المتغيرات.

وقالت الصحيفة، إن المدرب صاحب الوجه الطفولي أعطى المسؤول عن التعاقدات قائمة بأسماء المطلوبين لتعويض المتمرد الفرنسي، في مقدمتهم مواطنه المتمرد الآخر على باريس سان جيرمان أدريان رابيو، الذي يستعد لمغادرة “حديقة الأمراء” بموجب قانون بوسمان، بعد فشل كل محاولات إقناعه بتمديد عقده.

الاسم الثاني في قائمة المرشحين، هو متوسط ميدان توتنهام كريستيان إريكسن، المطلوب بقوة لدى مشروع زين الدين زيدان الجديد في ريال مدريد، لكن مشكلته تكمن في ارتفاع قيمته، عكس الشاب الفرنسي، الذي لن يكبد الخزينة سوى راتبه السنوي.

وضمن بقية الأسماء الخمسة المرشحة لتعويض بوغبا، يأتي لاعب أعداء ليفربول السابق فيليب كوتينيو، المرشح بقوة للخروج من “كامب نو” في الميركاتو الصيفي، بعد فشلته في التعبير عن نفسه على مدار عام ونصف، بجانب لاعب ليستر سيتي يوري تيليمانس والأخير برونو فرنانديز لاعب سبورتنج البرتغالي.