وكالة وطن 24 الاخبارية
أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الاثنين عن الأسير الفحماوي ظافر فتحي جبارين، بعد 17 عامًا من الاعتقال. 

واستقبل العشرات من أهالي أم الفحم وأقاربه الأسير، وسادت الأناشيد والأهازيج الوطنية ورفع العلم الفلسطيني مراسم الاستقبال.

وقال شقيقه رائد جبارين: "إن سلطات الاحتلال حاولت أن تنغص علينا فرحتنا ذلك عندما جيء بالأسير مع ساعات الفجر الأولى وذلك حتى لا يتواجد أحد في ظلمة الليل في الخلسة في محاولة منها لمنع الفرحة والبهجة والسرور".

وأضاف "لكننا مصرون على أن نحتفل بخروج الأسير بعد 17 عاما والأهالي والأصحاب والجميع مصرون أيضًا على أن يُستقبل الأسير بما يليق بغيابه الطويل، وعلى ذلك سنستقبله في برنامج كامل متكامل خلال حفل مساء اليوم".