وكالة وطن 24 الاخبارية

أشارت تقارير صحافية بريطانية وكذلك إسبانية إلى تقلص إدارة ريال مدريد في الحصول على الصفقة الأهم بالنسبة للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان في فترة الانتقالات الصيفي الجارية، وذلك بعد وصول المفاوضات مع مجلس إدارة اللاعب لطريق مسدود، لاختلاف الناديين على السعر النهائي للصفقة. 

وبحسب ما ذكره موقع “سبورت مول” البريطاني نقلا عن شبكة (ABC) الإسبانية، فإن عملاق الليغا قرر التراجع عن فكرة التعاقد مع الفرنسي بول بوغبا في الميركاتو الصيفي الجاري، وذلك على الرغم من أنه يُعتبر الصفقة الأهم بالنسبة لزيدان في مشروع إعادة بناء النادي الملكي، لحاجة الفريق لدماء جديدة في وسط الملعب.

وقام رجل الأعمال الإسباني بأضخم عمل تجاري في تاريخ اللوس بلانكوس، بإنفاق ما يزيد عن 300 مليون يورو دفعة واحدة- حتى الآن- لتدعيم مشروع زيدان بخمسة لاعبين في الدفاع والهجوم، دون أن يضم لاعب وسط، لحل معضلة تراجع مستوى كاسيميرو وتوني كروس بجانب تقدم أفضل لاعب في العالم لوكا مودريتش في السن، مع اقترابه من تجاوز ربيعه الـ34.

وأوضح نفس المصدر أن بيريز في طريقه لرفع الراية البيضاء أمام المدير التنفيذي للشياطين الحمر إد وودوارد، بسبب تمسك الأخير بشرطه التعجيزي، وهو الحصول على مبلغ لا يقل بأي حال من الأحوال عن 180 مليون جنيه إسترليني، نظير الاستغناء عن صاحب الـ26 عاما.

ولفت التقرير إلى أن بيريز عرض على النادي الإنكليزي حوالي 125 مليون بالعملة الأوروبية، لإتمام الصفقة قبل انخراط كتيبة زيزو في معسكر الاستعداد للموسم الجديد في كندا، إلا أن العرض قوبل بالرفض، وذلك بالتزامن مع التقارير الواردة من داخل “مسرح الأحلام”، عن تأكد بقاء بوغبا مع اليونايتد لموسم آخر- بالإكراه- لتمسك النرويجي أوليه غونار سولشاير باستمراره مع الفريق لموسم آخر على أقل تقدير، ليقود شباب المرحلة القادمة.

وفي الختام، أكدت الشبكة الإسبانية أن رئيس الميرينغي سيتعامل مع بوغبا بنفس الطريقة التي اتبعها مع إدين هازارد، وذلك بتحريض اللاعب على ناديه، كما فعل البلجيكي على مدار الموسم المنقضي، بالإفراط في الكشف عن رغبته في الرحيل والذهاب إلى الريال من الآن وحتى نهاية الموسم الجديد، مع رفض عروض تجديد عقده، لتتم الصفقة بأقل تكاليف ممكنة قبل دخول اللاعب موسمه الأخير في عقده الصيف القادم، تماما أغلق ملف هازارد الشهر الماضي.