وكالة وطن 24 الاخبارية رام الله: تلقى منتخبنا الوطني مساء اليوم الثلاثاء، هزيمة مفاجئة وقاسية من منتخب سنغافورة المتواضع بهدف لهدفين في ثاني مبايات المنتخبين في التصفيات الآسيوية المزدوجة، في اللقاء الذي أقيم في سنغافورة.

وفرط منتخبنا بهذه الهزيمة غير المتوقعة بصدارة المجموعة لصالح منتخب سنغافورة الذي رفع رصيده إلى 4 نقاط، بينما تراجع منتخبنا للمركز الثاني برصيد 3 نقاط، بانتظار اللقاء الآخر ضمن نفس المجموعة الذي يقام الليلة بين منتخبي اليمن والسعودية في المنامة.

وفشل منتخبنا في فك العقدة أمام منتخب سنغافورة الذي يقع في المركز الـ162 عالميا، وتلقى خسارة جديدة في تاريخ المواجهات بين المنتخبين.

يبدو أن الغرور من الفوز باللقاء السابق على اوزباكستان كان السبب الرئيسي للهزيمة اليوم، ودخل منتخبنا اللقاء مستخفا ومستهترا بالمنتخب السنغافوري، كما بدا على لاعبي المنتخب التعب والارهاق الشديد، ومعظم اللاعبين لم يستطيعوا الظهور بمستوى جيد أو حتى مقبول.

الشوط الأول بدأه منتخبنا وعلى غير المتوقع بصورة سيئة جدا وبأداء هزيل، خاصة خط الدفاع بقيادة الكابتن عبد اللطيف البهداري الذي يتحمل مسؤولية الهدفين لصالح سنغافورة.

المنتخب السنغافوري فاجأ منتخبنا بهدف مبكر بعد مرور 3 دقائق بعد كرة عرضية لم يتعامل معها البهداري بالشكل الصحيح لتصل إلى اللاعب محمد شاكر الذي أودعها بسهول بشباك الحارس رامي حمادة.

الأفضلية لصالح منتخب سنغافورة تواصلت بعد الهدف وكان قريبا من تسجيل هدف آخر في ظل غياب لاعبي منتخبنا وغياب التناسق بين جميع الخطوط، خاصة خط الوسط، على عكس اللقاء السابق.

ونجح منتخبنا الوطني ومن اول هجمة بتعديل النتيجة في الدقيقة الـ13 بعد عرضية من المدافع المتقدم البهداري وصلت إلى المدافع الآخر المتقدم ياسر حمد الذي سددها قوية من أمام المرمى في الشباك.

وبطريقة مفاجئة وغريبة، فشل المهاجم محمود وادي من منح منتخبنا التقدم في الدقيقة الـ21 بعد ان كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس السنغافوري والذي حول الكرة ببراعة إلى ركنية لم تستغل من جانب لاعبي منتخبنا.

واستطاع منتخب سنغافورة من تسجيل هدف التقدم الثاني في الدقيقة الـ39 من كرة ركنية فشل مدافعو منتخبنا من التعامل معها لتصل إلى اللاعب محمد صفوان بحر الدين الذي حولها برأسه بسهولة على يمين الحارس رامي حمادة، لينتهي الشوط بتقدم سنغافورة بهدفين لهدف.

ولاحت لمنتخبنا في الدقيقة الـ62 فرصة لتعديل النتيجة من كرة ثابتة جميلة من تامر صيام وصلت إلى الدباغ الذي سددها قوية بيسراه لكن في الشباك الخارجية لمرمى الحارس السنغافوري.

وأهدر اللاعب البديل اسلام البطران في الدقيقة الـ69 فرصة تعديل النتيجة لمنتخبنا الذي انفرد لوحده بالحارس الذي تألق مجددا وأبعد الكرة عن مرماه حارما منتخبنا من تعديل النتيجة.

واستمر تقدم منتخب سنغافورة في ما تبقى من دقائق من عمر اللقاء، رغم محاولات منتخبنا، لينتهي بفوز سنغافورة بهدفين لهدف.