وكالة وطن 24 الاخبارية غزة
* /
 
ما حدث معي ظهر اليوم ومنعي من التغطية الصحفية واحتجازي من قبل أجهزة حماس أثناء ممارسة عملي الصحفي في دير البلح خارج نطاق أسوار مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح ، أمر مرفوض ومحاولة الشرطة منعي من التغطية وانا عالهوا مباشرة ضمن برنامج نبض البلد عبر اذاعة الشعب الساعة ١١:١٠ص ، كنت اقول للشرطي انا عالهوا مباشرة ! يرد طفي الجوال ! أكملت عملي ومقابلاتي الصحفية المباشرة مع المعتصمين ، كوني خارج نطاق المستشفى ولا يوجد مانع من عملي الصحفي ..

بعد ان انتهيت من مقابلاتي جاء ٣ عناصر شرطة وأبلغوني !! تعال بدنا اياك !!! 

انتقلنا لنقطة الشرطة بالمستشفى ،طلبوا بطاقتي الصحفية فأبرزتها لهم مع العلم البعض منهم يعرفني جيداً وكنت أرتدي الفيست الخاص باذاعة الشعب (جاليه صحافه) بدأ التحقيق معي ،ولمين تابع ، هل صورت الفعالية ، أبلغتهم لم اصور وكنت مباشر عالهواء مباشرة على اذاعة الشعب استغرق الأمر ما يقابل ١٥ دقيقة تقريبا ، حضر ضابط أمن مدني وعرف على نفسه (مباحث طبية) تم تحويلي على كونتينر مجاور لبوابة المستشفى الخاص بالمباحث ، وأبلغتهم أنني صحفي وعملي خارج المستشفى ولا يحتاج لتنسيق مع أحد كوني في مكان عام (بالشارع ) ما دمت لم اشكل خطر على أحد ولم اتجاوز القانون ،لم يقتنع المحقق ، أنا بنفذ تعليمات قال لي / مين اللي بلغك بالفعالية ،مين اللي قلك تعال وكان لا بد من تنسيق معنا ، ابلغته انني بلغت من مؤسستي الاعلامية لتغطية الاعتصام ، و أبلغته أكثر من مره لم أمارس عملي الصحفي داخل المستشفى ، لم يقتنع وأجبرني على التوقيع على تعهد بعدم تصوير او اجراء عمل صحفي داخل المستشفى او خارجها الا بتنسيق مع المباحث الطبية حسب طلبهم بكونهم المسؤول الأمني ، مع تأكيدي لهم أن هذا التوقيع مرفوص وغير قانوني ولا يوجد قانون يمنع الصحفي من ممارسة عمله بأماكن عامة...

ملاحظة / 
- تجاهل المستشفى لي كان واضح ، مرور مسؤول اعلام المستشفى السيد محمد الحاج(أبوعزمي) من أمامي وأنا بنقطة الشرطة وعدم تدخله كمسؤول قسم اعلام المستشفى اعلاميا لتسهيل مهام الصحفيين مرفوض وغير مقبول مهنياً  
- مستشفى شهداء الاقصى بادارتها وإعلامها يتحملوا المسؤولية الكاملة لعدم تجاوبها مع تبليغي المسبق الذي دونته عبر جروب الواتس اب الخاص بالمستشفى وصحفيين الوسطى امس الاحد الساعة ١١:٣٦م حول هذه الفعالية وطلبي منهم التنسيق لإجراء مقابلات مع ادارة المستشفى واصرار عدد من الزملاء بالجروب التنسيق لتسهيل عملهم الصحفي 
-عدم تجاوب ادارة المستشفى مع هذا الموضوع وعدم تعاونها مع الصحفيين للتعقيب على شكاوي المواطنين والرد على مطالبهم بإعتصامهم السلمي ، يعني أننا أمام قضية رأي عام ، ومتضرر مظلوم توفي نتيجة خطأ طبي وهذا يلزمه تدخل عاجل لفتح لجنة تحقيق والكشف عن ملابسات هذه القضية وانصاف الحق لعدم تكرار مثل هذه الأخطاء   

الصحفي محموداللوح- محافظة الوسطى 
الإثنين ٧/١٠/٢٠١٩