وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله: بعد غياب طويل تجاوز عقدا من الزمان تعود النجمة جينيفر أنيستون من جديد إلى شاشة التلفزيون في مسلسل درامي كوميدي بعنوان (The Morning Show)، الذي سيبدأ بثه في 1 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل عبر خدمة تلفزيون "آبل تي في بلاس".
أثار خبر عودة أنيستون الآن التساؤلات سواء لماذا الآن أو لماذا آبل من الأساس؟ خاصة مع انتشار التفاصيل الإنتاجية للمشروع وتردد أن "آبل تي في بلاس" قد أنفقت ثلاثمئة مليون دولار على أول موسمين فقط من العمل، حيث بلغت حصة أنيستون وحدها ما يزيد على 1.1 مليون دولار عن كل حلقة.
وقالت أنيستون -وفقا لما ذكر بموقع "فارايتي"- أن الأمر لا علاقة له بالماديات، وإنما برغبتها في اقتناص الفرصة لسرد قصص ذات جودة درامية عالية، فيما استطردت موضحة أنها قبل عامين لم تكن تفهم ما يعنيه البث الرقمي بالأساس.
يذكر أن مسلسل "ذي مورنينغ شو" سوف يشترك في بطولته نجوم آخرون لهم جمهورهم، مثل ريس ويذرسبون وستيف كاريل ونيستور كاربونيل ومارك دوبلاس وغيرهم.
أما حبكة العمل، فتتمحور حول أليكس ليفي التي تدير برنامجا إخباريا شهيرا طالما حظى بتقييمات إيجابية وجماهيرية عالية، مما جعله بمثابة واجهة للتلفزيون الأميركي. لكن، بعد طرد شريكها بالعمل إثر فضيحة أخلاقية، تنخفض شعبية البرنامج، فتبدأ أليكس بحرب متواصلة في سبيل الاحتفاظ بوظيفتها والتفوق على منافسيها.