وكالة وطن 24 الاخبارية قال الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين يان إيغلاند: "الإدراة الأمريكية مخطئة، فلا يمكن تغيير القانون الدولي بحسب الرغبات السياسية".

وأضاف في بيان للمجلس اليوم الثلاثاء، "لا يعتبر هذا القرار خطأ في القانون وإنما أيضاً في التأثير الذي سيلحق بالفلسطينيين. فالمستوطنات غير القانونية لا تزال مستمرة في سلب الفلسطينيين ودفعهم للانتقال قسراً وإفقارهم. نحن نرى هذا من خلال عملنا في المجلس النرويجي للاجئين فالعائلات تتعرض للعنف وتجبر على ترك المنازل وتتعرض مدارسهم للدمار".

وتابع: "لقد حان الوقت لباقي الدول والأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر للاعتراض على الولايات المتحدة في سبيل تحقيق العدالة وتعزيز السلام".