وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  استنكرت بلدية الخليل بأشد العبارات الاعتداءات المتكررة من قبل غلاة المستوطنين بحق المواطنين العزل في المدينة، واغلاق سلطات الاحتلال الاسرائيلي للحرم الإبراهيمي الشريف أمام المصلين الفلسطينيين خلال اليومين الماضيين.

وقالت بلدية الخليل في بيان صادر عنها اليوم الأحد، إن الحرم الإبراهيمي الشريف مدرج على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو"، وأنّ ما يجري من اعتداءات للمستوطنين والجيش الاسرائيليين، مخالفا للقوانين الدولية التي تنص على حرية الحركة للمواطنين وحرية العبادة، مؤكدة أن وتيرة الاعتداءات ارتفعت وتزايدت بشكلٍ ملحوظ في الفترة الأخيرة خاصةً بعد إنهاء عمل بعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل TIPH))، مشددةً على رفضها لسياسة الإغلاق التي تمارسها قوات الاحتلال من خلال إقامة الحواجز العسكرية للحد من إمكانية أداء مهام البلدية وتقديم خدماتها لكافة المواطنين في مختلف أماكن تواجدهم، ضاربةً بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية التي كفلت للبلدية حقها في إدارة مدينة الخليل بشكل كامل دون انتقاص.

ودعت بلدية الخليل أحرار العالم إلى رفض وإدانة الإجراءات الاحتلالية غير القانونية التي تمارسها وتنفذها بالحرم الابراهيمي والبلدة القديمة، مطالبة "اليونسكو" بضرورة التدخل العاجل لحماية الحرم الإبراهيمي من التهويد والسرقة وتغيير معالمه الإسلامية من قبل الاحتلال الذي يحاصره بحواجز عسكرية وبوابات الكترونية ويعرقل الوصول إليه.