وكالة وطن 24 الاخبارية  تلقى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مزيدا من رسائل الدعم والتضامن، لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا، الذي صادف التاسع والعشرين من تشرين الثاني.

وتلقى سيادته رسالة دعم من نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أكد فيها ان بلاده باعتبارها العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي وأحد المشاركين في اللجنة الرباعية للوسطاء الدوليين حول الشرق الأوسط، تعمل بثبات من أجل تنفيذ التطلعات المشروعة للفلسطينيين. 

وشدد على دعم روسيا لمساعي الرئيس وجهوده المبذولة للوصول إلى المصالحة الفلسطينية، كذلك اهتمامها في تطوير العلاقات الودية والتعاون متعدد الجوانب مع دولة فلسطين، وأنه يستعد لتقديم كل العون لشركائنا الفلسطينيين لبناء مؤسساتهم وتنمية الاقتصاد الوطني.

كما تلقى سيادته برقية دعم من رئيس جمهورية بلغاريا رومن راديف، لذات المناسبة.

وبعث رئيس جمهورية بيلاروس الكسندر لوكاشينكو، برقية تضامن إلى الرئيس، أكد فيها قناعته بأن تحقيق فلسطين لسيادتها والاعتراف بوحدة أراضيها وفقا للقانون الدولي، سيسهم بالاستقرار في منطقة الشرق الاوسط.

وأكد اهتمام بلاده بمواصلة تطوير الحوار البناء بين البلدين على اساس الثقة والتفاهم المتبادل.

وفي السياق ذاته، اكدت اللجنة الكورية الفلسطينية للصداقة والتضامن، في برقية إلى الرئيس، تضامنها ودعمها للشعب الفلسطيني في نضاله العادل من اجل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.