وكالة وطن 24 الاخبارية  
تعرضت سياسية ألمانية بارزة من أصول فلسطينية للتهديد بالقتل من جانب يمينيين متطرفين.
 
ونشرت سوسن شبلي وكيلة وزارة الداخلية بولاية برلين، اليوم الإثنين، على صفحتها على موقع “تويتر” خطابا من مجهول يحتوي على تهديد بالقتل.

وجاء في نص الخطاب الذي نشرته شبلي (41 عاما) والذي تعرضت فيه للسب والإهانة العنصرية، أن شبلي ضمن “قائمة الموت الخاصة بنا”.

ورفعت شبلي دعوى جنائية، وكتبت على تويتر: “لن ترهبونني أيها النازيون، وسوف أواصل رفع صوتي، وأدعو إلى التنوع، وسوف أكافح لأجل مجتمع منفتح ولأجل مهاجرين ولاجئين ولأجل ذوي البشرة السمراء واليهود والمسلمين ولأجل جميع من هم أعداء لكم، لاسيما الآن”.

يذكر أن سياسيين بحزب الخضر وهما جيم أوزدمير وكلوديا روت تلقيا أيضا تهديدات بالقتل من قبل أشخاص يشتبه أنهم يمينيون متطرفون.

وكان رئيس حكومة مقاطعة كاسل، فالتر لوبكه، قتل في شرفة منزله بالمقاطعة في الثاني من حزيران/ يونيو الماضي بطلق ناري في الرأس. ويقبع مشتبه فيه في الحبس الاحتياطي. ويفترض الادعاء العام وجود خلفية يمينية متطرفة وراء الجريمة.

وتتولى شبلي منصب وكيل وزارة الداخلية ببرلين لشؤون المواطنة والشؤون الدولية. وتعارض دائما العنصرية وعدم التسامح.