وكالة وطن 24 الاخبارية
سلّم المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد حسين، رسالة خطية من رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إلى الرئيس السنغالي ماكي سال.

وأشاد الرئيس السنغالي لدى استقباله المفتي العام في القصر الجمهوري في دكار، بالعلاقات الثنائية بين الشعبين السنغالي والفلسطيني، مؤكداً التزام بلاده بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقيادته برئاسة الرئيس محمود عباس.

وفي سياق آخر، التقى المفتي العام، رئيس البرلمان السنغالي مصطفى نياس، وقدم له صورة صدفية مجسمة لمسجد قبة الصخرة المشرفة، وأشاد بعمق العلاقة بين الشعبين.

كما التقى خلال زيارته للعاصمة السنغالية دكار، بالسفراء العرب المعتمدين لدى السنغال، وكذلك بالإمام المفكر السنغالي الشيخ محمد سعيد با"، وبخلفاء الطرق الصوفية في العديد من المدن السنغالية، وكذلك بأسقف مدينة دكار في كنيسة نوتردام، إضافة إلى المرجعيات الدينية الإسلامية اللبنانية في دكار.

وزار جزيرة غوريه والتقى القائمين عليها، كما ألقى العديد من الخطب والدروس، منها درس في المسجد الكبير لدكار، وزار العديد من المساجد هناك، والتقى أبناء الجاليات العربية والإسلامية فيها، وشارك في افتتاح أعمال المؤتمر الجماهيري الحاشد الذي عقد في كبرى مدرجات جامعة دكار، والذي عقد للتضامن مع فلسطين، تحت عنوان: "القدس أساس الحل".

وأطلع المفتي، شخصيات رسمية وشعبية، على آخر الأحداث والمستجدات التي يعاني منها أبناء شعبنا الفلسطيني ومقدساته، شاكراً السنغال رئاسةً وحكومة وشعباً على ما يقومون به لدعم الشعب الفلسطيني ومقدساته.