وكالة وطن 24 الاخبارية طولكرم

تضامن ذوو الأسرى في محافظة طولكرم اليوم الثلاثاء، مع الأسرى في سجون الاحتلال، وتحديدا الأسيرات، خاصة في هذا اليوم الذي يحيي العالم فيه فعالية "16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة"، وهي حملة عالمية أطلقتها الأمم المتحدة لمواجهة جميع أشكال العنف ضد النساء حول العالم.

وأكد المعتصمون في وقفتهم الأسبوعية أمام مكتب الصليب الأحمر في مدينة طولكرم، تضامنهم مع المرأة الفلسطينية عموما، والأسيرات وأمهات الأسرى والشهداء والصحافيات، وجميعهن مناضلات من أجل الحرية، معربين عن رفضهم كافة أشكال العنف ضد المرأة، خاصة ضد الأسيرات اللواتي يتعرضن للاضطهاد والتعذيب من قبل الاحتلال الذي ضرب بعرض الحائط كافة الأعراف والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والمرأة.

ودعوا كافة المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان إلى التدخل العاجل لحماية الأسيرات اللواتي يخضن معارك مشرفة في وجه صلف الاحتلال، والضغط نحو الإفراج عنهن وفي مقدمتهن الأسيرة إسراء جعابيص.

وقالت رئيسة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في طولكرم ندى طوير لـ"وفا"، "نستغل هذه الفعالية وهي الحملة الدولية التي أقرتها الأمم المتحدة، لتسليط الضوء على عنف الاحتلال الإسرائيلي الواقع بحق الأسيرات البالغ عددهن 38 أسيرة، يعاني جزء كبير منهن من أمراض مزمنة، وجزء آخر لإهمال طبي".

وأضافت ان "هناك ثلاث أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري، دون أي تهمة ومنهن الأسيرة خالدة جرار التي أعاد الاحتلال اعتقالها قبل شهرين، رغم أن هذا الملف أغلق في كافة دول العالم، إلا أن إسرائيل ما زالت تطبقه، مع استمرار الاحتلال في حملات الاعتقال بحق الشبان والفتيات حيث توجد اعتقالات شهرية من 10-16 أسيرة فلسطينية معظمهن طالبات صغيرات السن، مطالبة بتسليط الضوء على ضرورة تطبيق معاهدة جنيف الخاصة بالأسرى