وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله 13-1-2020 

قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض، إن مساعي حماس لفتح قنوات اتصال مع واشنطن يكشف المؤامرة الكبيرة، التي تستهدف ضرب التمثيل الفلسطيني الموحد وتبديد الهوية الوطنية، التي ضحّى من أجلها شعبنا لأكثر من ستين عاما عبر منظمة التحرير الفلسطينية.

وحذر العوض في حديث لاذاعة صوت فلسطين، اليوم الإثنين، من مخططات العبث بالتمثيل الفلسطيني ومحاولات إظهار ازدواجية هذا التمثيل على المشروع الوطني لتمرير ما يسمى "صفقة القرن" وتصفية حقوقنا الوطنية.

وأوضح أن أحد أهداف خطة ترمب هو إسقاط التمثيل الفلسطيني الموحد ليسهل التعامل مع شعبنا كفرق وجماعات لتمرير ما يريد من صفقته المشبوهة.

وأكد أن حماس ومن خلال زياراتها الأخيرة لبعض الدول، تفتح الطريق مجددا أمام علاقات اقليمية ودولية في محاولة للتأثير في الساحة والقرار الفلسطيني المستقل، مشيرا الى أن هناك محاولات تجري لزج شعبنا في مشروع التناقضات الاقليمية.

وقال العوض: إن ما يجري للأسف هو محاولة لفتح ثغرة في الجدار الفلسطيني للتدخل الاقليمي في شأننا أو محاولة الإيحاء بأن بالامكان الاصطفاف ضمن تحالفات إقليمية ودولية لا تعني شعبنا لا من قريب أو بعيد